لهذا السبب ينصح مرضي السكر بالماء والتمر عند بدئ الإفطار! هام لصحتك فيما تبقي من رمضان لابد وان تسوي هالشئ

لهذا السبب ينصح مرضي السكر بالماء والتمر عند بدئ الإفطار! هام لصحتك فيما تبقي من رمضان لابد وان تسوي هالشئ
لهذا السبب ينصح مرضي السكر بالماء والتمر عند بدئ الإفطار! هام لصحتك فيما تبقي من رمضان لابد وان تسوي هالشئ

يواجه مرضى السكري تحديات خاصة تتطلب منهم عناية مضاعفة لضمان استقرار مستويات السكر في الدم وتجنب التعرض للجفاف. ومن هنا، جاءت نصائح مدينة الملك عبد الله الطبية، وهي عضو فاعل في التجمّع الصحي بمكة المكرمة، لتشكل دليلاً عمليًا يسير عليه مرضى السكري أثناء شهر رمضان المبارك أو في أي وقت يتطلب الصيام.

البداية دائمًا ما تكون مع الماء، هذا السائل الشفاف الذي يعد أساس الحياة. لمرضى السكري، الإكثار من شرب الماء عند الإفطار ليس مجرد نصيحة صحية عابرة، بل هو ضرورة حتمية لتجنب مخاطر الجفاف التي قد تصاحب ساعات الصيام الطويلة. الترطيب الجيد يساعد الجسم على القيام بوظائفه الحيوية بكفاءة ويعزز من قدرته على تنظيم مستويات السكر في الدم.

وماذا بعد الماء؟ يأتي دور التمر، ذلك الغذاء السحري الذي يمتاز بقدرته على رفع مستوى السكر في الدم بشكل طبيعي ومتوازن. ينصح بتناول ٢ إلى ٣ حبات من التمر عند الإفطار للاستفادة من السكريات الطبيعية الموجودة به، والتي تعمل على توفير طاقة فورية للجسم دون التسبب في ارتفاعات حادة في مستوى السكر بالدم.

من المهم أيضًا أن يحرص مرضى السكري على تناول وجبات متوازنة تحتوي على جميع المجموعات الغذائية الأساسية، بما في ذلك البروتينات، الكربوهيدرات المعقدة، والدهون الصحية، إضافة إلى الفيتامينات والمعادن. الهدف هو الحفاظ على مستويات سكر ثابتة في الدم وتجنب التقلبات الحادة التي قد تؤدي إلى مضاعفات صحية.

وأخيرًا، يجب على مرضى السكري الاستماع جيدًا لإشارات أجسادهم. الصيام يختلف تأثيره من شخص لآخر، ومن الضروري التعرف على الحدود الشخصية وعدم تجاوزها. في حالة الشعور بأي أعراض غير معتادة مثل الدوار، الضعف، أو تشوش الرؤية، ينبغي التوقف عن الصيام واستشارة الطبيب فورًا.

close