التعليم السعودي يحذر الطلاب والاهالي من الغياب قبل العيد وهذا هو ماينتظر من يخالف القواعد

التعليم السعودي يحذر الطلاب والاهالي من الغياب قبل العيد وهذا هو ماينتظر من يخالف القواعد
التعليم السعودي يحذر الطلاب والاهالي من الغياب قبل العيد وهذا هو ماينتظر من يخالف القواعد

مع اقتراب عيد الفطر وعيد الأضحى، تواجه المدارس تحديات كبيرة متعلقة بغياب الطلاب غير المبرر، خصوصًا في الأيام التي تسبق هذه الإجازات أو تليها. في هذا السياق، اتخذت وزارة التعليم بالمملكة العربية السعودية خطوات حاسمة لضبط هذه الظاهرة وضمان التزام الطلاب بالحضور الدراسي، خاصة مع رصد ارتفاع معدلات الغياب خلال هذه الفترات.

ضوابط جديدة لمواجهة غياب الطلاب

في ظل هذه الظروف، أعلنت وزارة التعليم، وفقاً لتقارير إعلامية محلية، عن تطبيق ضوابط جديدة تستهدف معالجة مشكلة غياب الطلاب غير المبرر. أبرز هذه الإجراءات تتمثل في خصم درجة واحدة من الطالب الغائب بدون عذر مقبول عن كل يوم دراسي في الأسبوع الذي يسبق إجازة العيد أو الأسبوع الأول بعد العودة من الإجازة. هذه الخطوة تأتي لتشجيع الطلاب على الالتزام بالحضور الدراسي وتحفيزهم على عدم الغياب إلا لأسباب مقبولة ومبررة.

العواقب الناتجة عن نسبة الغياب

لم تتوقف الإجراءات عند هذا الحد، ففي حالة بلغت نسبة غياب الطالب 5% من إجمالي الحضور السنوي، يتم استدعاء ولي الأمر لمناقشة الأسباب وراء هذه النسبة من الغياب. أما إذا تعدت نسبة الغياب 15%، يُحال الطالب إلى الوحدة الإرشادية لفهم الدوافع الكامنة وراء غيابه. وفي حالة وصول نسبة الغياب إلى 20% خلال العام الدراسي، تُعقد لجنة لتحديد الإجراءات اللازمة للتعامل مع هذه الحالة، مما يعكس جدية الوزارة في تعاملها مع هذه القضية.

close