مواطن سعودي يروي قصة كفاحة في استمرارة برياضة المشي لأكثر من 9 عقود متتالية! هي سر صحتي وطول عمري

مواطن سعودي يروي قصة كفاحة في استمرارة برياضة المشي لأكثر من 9 عقود متتالية! هي سر صحتي وطول عمري
مواطن سعودي يروي قصة كفاحة في استمرارة برياضة المشي لأكثر من 9 عقود متتالية! هي سر صحتي وطول عمري

مارس عبد المحسن رياضة المشي لتسعة عقود كاملة، وهو ما يعادل تقريبًا مدة حياة الكثيرين منا. رغم تقدمه في العمر، لم يرى المشي مجرد نشاط روتيني، بل هواية يعشقها، يتنفس من خلالها الحياة.

في حديثه الذي عرضته قناة الإخبارية، يشارك عبد المحسن تجربته قائلاً: “لما بلغت هذا العمر اتحول ممشاي إلى نصف ساعة أو ثلث ساعة، وإلا ما كنت أمل من المشي ولم أكن أعرف التعب”. كلماته تنضح بحب وشغف لهذه الرياضة، مؤكدًا على أن العمر لم يكن عائقًا أمام استمراره في ممارسة هوايته المفضلة.

رحلات عبد المحسن

حب عبد المحسن للمشي لم يقتصر على الأماكن المحلية فحسب، بل كان يأخذ هذه الهواية معه أينما ذهب. يتحدث أحد أبنائه عن زيارة والده له في أمريكا، حيث “زارني في أمريكا مرة وجلس معي شهر ولم يترك عادة المشي، كان كل يوم يختار مكان، مرة جنب بحيرة مرة نهر”. هذه الكلمات تعكس مدى ارتباط عبد المحسن بالمشي واعتباره جزءًا لا يتجزأ من حياته، حتى في الأراضي الغريبة.

عبد المحسن يجسد القيمة الحقيقية للمشي، ليس فقط كنشاط بدني بل كممارسة تحمل في طياتها العديد من الفوائد النفسية والجسدية. المشي بالنسبة له ليس مجرد تحريك للأقدام، بل هو رحلة يومية في استكشاف الجمال الكامن في الطبيعة وفي اللحظات الصغيرة التي نعيشها.

close