فيديو مرعب لزلزال بقوة 5.8 يضرب بشينجيانغ الصينية صباح اليوم

فيديو مرعب لزلزال بقوة 5.8 يضرب بشينجيانغ الصينية صباح اليوم
زلزال بقوة 5.8 يضرب بشينجيانغ و الظواهر السماوية الغامضة

الزلزال الذي ضرب منطقة شينجيانج الصينية مؤخرًا لم يكن استثناءً من هذه القاعدة، لكن الأكثر إثارة للدهشة لم يكن الزلزال نفسه، بل ذلك التوهج الأحمر الغريب الذي ظهر في سماء المدينة قبل وقوعه.

ليلة الزلزال كانت مختلفة، السماء التي تعانق عادة نجومها بصمت، كسرت هذا الصمت بظهور توهج أحمر مذهل الأهالي الذين اعتادوا على هدوء ليالي شينجيانج وجدوا أنفسهم أمام مشهد يثير الدهشة والتساؤلات مقاطع الفيديو التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي لم تلبث أن انتشرت، محملة بالأسئلة والفضول.

ظاهرة السماء الحمراء

قبل وقوع الزلزال، ظهر توهج أحمر غريب في سماء شينجيانج، مما أثار الدهشة والتساؤلات هذا التوهج، الذي وثقه الأهالي وتداول على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لم يكن مجرد ظاهرة بصرية تخطف الأنظار، بل كان لغزًا يحتاج إلى تفسير.

العلماء والباحثون يقدمون تفسيرات متعددة لمثل هذه الظواهر يعتقد بعضهم أن التوهجات السماوية قد تكون نتيجة لتفاعلات كيميائية معينة في الغلاف الجوي، أو ربما تكون علامة على تغيرات جيولوجية في باطن الأرض تسبق الزلازل ومع ذلك، لا يزال البحث جاريًا للوصول إلى تفسير دقيق وموثوق لهذه الظاهرة.

الزلزال الذي ضرب شينجيانج بقوة 5.8 درجة على مقياس ريختر، والذي تم رصده على عمق 11 كيلومترا، يعتبر من الزلازل المتوسطة القوة التي يمكن أن تتسبب في أضرار مادية وتأثيرات نفسية على السكان ومع ذلك، الإعلان المبكر وتدابير الاستجابة السريعة قد تقلل من الأضرار وتساعد في الحفاظ على سلامة الناس.

 

النشاط الزلزالي المتزايد

الزلزال الذي ضرب المنطقة الحدودية بين قرغيزستان وشينجيانج بقوة 5.5 درجات على مقياس ريختر، قبل 48 ساعة من الزلزال الأقوى في شينجيانج، يعتبر مثالًا حيًا على هذه الظاهرة.

الزلزال الذي حدد مركزه مركز الأبحاث الألماني على عمق عشرة كيلومترات تحت سطح الأرض، والذي لم يسفر عن خسائر بشرية أو أضرار مادية، يطرح تساؤلات حول النشاط الزلزالي المتزايد في هذه المنطقة هذه الظاهرة تذكرنا بأهمية البحث الجيولوجي والمراقبة المستمرة لمثل هذه الأحداث.

close