الداخلية تعلن عن إطاحتها بـ 15 متهم في قضايا كبري والتشهير بهم ومصادرة اماكن سكنهم

في عالم اليوم المتسارع، تُعدّ المملكة من أكبر الدول التي تُعنى بتطبيق القوانين والأنظمة بكل جدية وحرفية. وفي هذا السياق، شهدنا حملات مكثفة خلال الأسبوع الماضي. إليكم التفاصيل:

  • إحصائيات المخالفين: في لمحة سريعة حول نتائج هذه الحملات، تم ضبط 15812 مخالفًا في كافة أرجاء المملكة. من هؤلاء، ثمانية آلاف ومئة وواحد كانوا مخالفين لنظام الإقامة. بينما بلغ عدد مخالفي نظام أمن الحدود 3804. ولم يتوقف الأمر هنا، حيث تم ضبط 2207 مخالفين لنظام العمل.
  • محاولات العبور: عند النظر للأمور على الحدود، تم ضبط 827 شخصًا حاولوا العبور إلى المملكة بطرق غير شرعية. الجدير بالذكر أن أغلب هؤلاء كانوا من اليمن، بينما تأتي إثيوبيا في المرتبة الثانية.
  • الوسطاء والتستر: الأمور لا تتوقف عند الأشخاص الذين حاولوا العبور فقط، فقد تم ضبط 15 شخصًا كانوا يشاركون بنقل أو إيواء المخالفين، وهذا يظهر مدى شمولية الحملات.
  • الإجراءات المستمرة: على صعيد آخر، 44016 مخالفًا يخضعون حاليًا للإجراءات، ومنهم نسبة كبيرة من الرجال.
  • الإجراءات المقبلة: فيما يخص الإجراءات القادمة، تم توجيه 37221 مخالفًا للحصول على وثائق سفرهم، بينما تم ترحيل 9576 مخالفًا.

وفي هذا السياق، أطلقت وزارة الداخلية تحذيرًا حادًا لكل من يسعى لتسهيل دخول المخالفين أو يقدم لهم أي مساعدة. وتجدر الإشارة إلى أن العقوبات ليست بالبسيطة، حيث تصل إلى 15 سنة سجنًا وغرامة تصل لمليون ريال الالتزام بالقوانين والأنظمة ليس فقط واجبًا قانونيًا، ولكنه واجب وطني. وتهدف هذه الحملات إلى تعزيز الأمان والاستقرار في المملكة، وضمان حياة كريمة لجميع المقيمين والزوار.

close