غرامة كبيرة بسبب الخيول 500 ألف ريال إحذ لا تصيبك الغرامة! تعديلات كبيرة تحدث بالمملكة

الخيل العربية، هذا الكائن الفخم الذي يشكل جزءًا مهمًا من هويتنا وتراثنا. ولكن، هل نتعامل معها بكل ما تستحق من احترام ومراقبة اليوم، نأخذكم في رحلة للتعرف على قرارات وزارة البيئة والمياه والزراعة بشأن فحوصات DNA ونقل الأجنة.

لطالما كان هناك حاجة إلى تشديد الرقابة على فحوصات DNA للخيول العربية. ولهذا، قررت الوزارة تطبيق عقوبات للمخالفين. بحسب ما ذكرت “عكاظ”، ستكون العقوبات متدرجة، فتبدأ بإنذار بسيط، لكنها قد تتصاعد إلى غرامات مالية تصل إلى آلاف الريالات.

مثلاً، في حال عدم مطابقة تحليل إثبات الأبوة، يمكن أن تصل الغرامة إلى 1,000 ريال إذا تكررت المخالفة. وعندما نتحدث عن تحليل إثبات الأم، فالغرامة قد تصل إلى 2,000 ريال. وإذا لم يتمكن المالك من إثبات الأبوة والأمومة معاً، فقد تصل الغرامة إلى 3,000 ريال.

المزيد من التشديدات والعقوبات

لكن الأمور لا تنتهي هنا، فهناك عقوبات قاسية تنتظر الذين يقومون بنقل الجنين دون تصريح، حيث تصل الغرامة إلى مبلغ خيالي وهو 500 ألف ريال. ولمن يقوم بالتعديل أو التزوير في الوثائق المتعلقة بالخيول العربية، يتوجب عليه دفع غرامة قدرها 100 ألف ريال.

الوزارة لم تقتصر على تطبيق عقوبات فقط، بل أعلنت عن تطبيق آلية جديدة لتسجيل مواليد الخيول. هذه الآلية تهدف إلى ضمان أن يتم التسجيل تحت إشراف لجنة متخصصة. وفي حال عدم التسجيل، تكون الغرامة 2,000 ريال. ولكن إذا اكتشفت أن تاريخ الميلاد لا يتطابق مع الواقع، تصل الغرامة إلى 10 آلاف ريال حتى عندما نتحدث عن بيع الخيول العربية، هناك قوانين جديدة. فإذا تم البيع قبل التسجيل، يكون هناك إنذار أولي.

close